​المقدمة​:​

​​صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، هو ثاني رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة، والحاكم السادس عشر لإمارة أبوظبي، ولد سنة 1948 في المنطقة الشرقية لإمارة أبوظبي، وهو النجل الأكبر للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أما والدته فهي سمو الشيخة حصة بنت محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، واسمه الكامل هو خليفة بن زايد بن سلطان بن زايد بن خليفة بن شخبوط بن ذياب بن عيسى بن نهيان بن فلاح بن ياس. صاحب السمو الشيخ خليفة متزوج من سمو الشيخة شمسة بنت سهيل المزروعي، ولديهما ولدان و 6 بنات، وعدد من الأحفاد، وبعد وفاة والده، المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد "طيّب الله ثراه"، وتوليه مقاليد الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، أطلق سموه مبادرة لتطوير تجربة السلطة التشريعية، لتعديل أسلوب اختيار أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، إذ يتم الجمع بين الانتخاب والتعيين كخطوة أولى، تتيح في نهاية المطاف اختيار أعضاء المجلس عبر انتخابات مباشرة، ويعرف عن سموه الدقة في المواعيد، والتزام برنامج عمل يومي، يوزعه بين المهام الرسمية العديدة، التي يتولاّها، وبين اللقاءات مع المواطنين، كما يعرف عنه بأنه مستمع جيد، يمتاز بالدماثة والتواضع، في تعامله مع الآخرين، ممّا أكسبه محبة المواطنين واحترامهم، وهو هادئ الطباع، وقارئ للتاريخ، محب للشعر والأدب، ويمارس سموه عددا من الهوايات، فهو محب لصيد السمك، وبارع في هواية الصيد بالصقور، التي اكتسبها من والده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وضمن اهتمامه بهذا المنشط الرياضي الأصيل، أسهم سموه شخصيا في رعاية برامج ومشروعات للمحافظة على البيئة الطبيعية في مناطق الصيد، وعلى رأسها تحرير الصقور بإعادتها إلى بيئتها الطبيعة، مع نهاية كل موسم صيد، وبرامج إكثار طيور الحبارى، التي تعدّ الطريدة المفضلة للصقور، وإطلاقها في البرية، ورعاية أبحاث حركة وهجرات الطيور باستخدام التقنيات الفضائية، وقد لقيت مساهمات سموه في هذا المجال تقديرا عالميا في أكثر من مناسبة ومحفل، وأثمر الدور الذي يلعبه سموه في مجال المحافظة على البيئة في مناطق الصيد عددا من علاقات الصداقة الشخصية مع زعماء الدول، التي تشكل مناطق صيد معروفة، خاصة في دول آسيا الوسطى، كما يهتم سموه بمتابعة مختلف الأنشطة الرياضية في الدولة، لاسيّما كرة القدم، إذ يحرص سموه على رعاية وحضور الأنشطة الرياضية الرئيسة، فضلا عن تكريم الفرق الرياضية المحلية التي تحقّق إنجازات أو بطولات محلية أو إقليمية أو دولية، كما يولي سموه "حفظه الله" العمل البيئي عناية خاصة، إذ أصبح العمل البيئي من المحددات الأساسية لمشروعات التنمية والتطوير، وجزءا أساسيا في المنظومة التشريعية والسياسات الحكومية، وتجلّى ذلك في تعيين وزير مختص للبيئة في أول حكومة تشكّلت في عهده.

للمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة الموقع الرسمي لصاحب السمو رئيس الدولة http://www.uaepresident.ae

​​​​