في عصرنا الراهن، أصبح الموقع الإلكتروني واجهة المؤسسة على العالم، ونافذتها التي تطل منها على المجتمع الداخلي والخارجي، وبخاصة شرائح المتعاملين والمهتمين، والباحثين عن المعلومة والمعرفة والخدمة. 

ويهدف موقع وزارة شؤون الرئاسة الإلكتروني إلى الارتقاء بمستوى حضور الوزارة على الشبكة العالمية المعلوماتية، بما يجعلها مواكبةً للتطورات الكبرى التي تشهدها الدولة والمجتمع في الإمارات من ناحية، وسباقةً في متابعة المستجدات العالمية المتسارعة في قطاعات التقنية والنظم المعلوماتية من ناحية ثانية، إضافة إلى دور الموقع الرئيس في تعريف الجمهور العام برؤية الوزارة ورسالتها وأهدافها ومشاريعها وبرامجها، وما تقدمه من خدمات للمجتمع، وما تشهده من فعاليات أنشطة ومتنوعة. 

إن الرسالة الرئيسة لوزارة شؤون الرئاسة تتمثل في: إنتاج المعرفة المتطورة والشاملة والدقيقة، اللازمة لدعم متخذ القرار، ذلك أنها وبمقتضى مرسوم إنشائها، مسؤولة عن تقديم المشورة إلى صاحب السمو رئيس الدولة -حفظه الله- في مجالات العمل الوطني كافةً، ودراسة ما يوجه سموه بدراسته، ومتابعة ما يصدره من توجيهات وما يطلق من مبادرات. 

وتحقيقاً لمهامها تمت هيكلة الوزارة بما يمكنها من إجراء الدراسات والبحوث والتحليلات، وتحقيق التنسيق الحكومي الفعال، إضافة إلى دورها في متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، وتعميق عناصر الهوية الوطنية، وترسيخ قيم الولاء والانتماء للدولة، وتأهيل المواطنين بما يمكّنهم من تحمّل مسؤولياتهم في مسيرة التنمية الشاملة، وكل ما يحقق الأمن والاستقرار والرفاه والسعادة للمواطن والمقيم. 

وفي سعينا لتحقيق رسالة الوزارة، حرصنا على تجسيد قيمها في الأداء وتنفيذ الإستراتيجيات والبرامج وفق معايير الابتكار والتجديد، لتحقيق رؤية الوزارة المتمثلة في الريادة في دعم متخذ القرار.
نتمنى أن يجد الجمهور، في موقعنا هذا، الفائدة المرجوة .. والله الموفق.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

                                                                  منصور بن زايد آل نهيان

                                                        نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة