الاخبار

 24/11/2016 09:00 ص



 

كرّمت وزارة شؤون الرئاسة مساء أمس الأول موظفيها من أصحاب الخدمة الطويلة، والحاصلين على تقدير امتياز في أدائهم الوظيفي، وأصحاب الإنجازات العلمية، احتفاءً بقيمة التميّز وتشجيعاً على مواصلة التحصيل العلمي، ولا سيّما الدراسات العليا.

ورفع معالي أحمد محمد الحميري، الأمين العام للوزارة والمكرّمون التهنئة وصادق الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولدعمها للمتميزين والمتفوقين، كما قدّموا الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وإلى القيادة العليا للوزارة، على التشجيع الدائم والتحفيز المتواصل، وتوفير البيئة المناسبة لتحقيق الإنجاز النوعي، لتجسيد رسالة الوزارة وتحقيق الريادة والتفوق في خدمة متخذ القرار. 

وقدم معالي الأمين العام التهنئة للمكرمين مشيراً إلى أن الاحتفاء بالمتميزين يواكب احتفالات الدولة باليوم الوطني الخامس والأربعين، وهو اليوم الذي يشكل تاريخاً مفصلياً في مسيرة بناء دولة حديثة وعصرية، وهو ما يمنح المناسبة بعداً وطنياً تتضافر فيه الجهود للمحافظة على الإنجاز وفتح آفاق جديدة للعمل الجاد وتحقيق الابتكار في الأداء الوظيفي والحياة الاجتماعية، وأكد معاليه أن وزارة شؤون الرئاسة ترسّخ عبر هذه الاحتفالية تقليداً مهنياً وحضارياً يقدّر قيمة التميز الوظيفي، ويشجّع الموظفين على مواصلة التحصيل الدراسي، ويثمّن الجهد الذي بذله الموظفون خلال سنوات خدمتهم في الوزارة. 

حضر حفل التكريم وكلاء الوزارة ومدراء القطاعات والمكاتب والمكرمون وجمعٌ من موظفي الوزارة.