الاخبار

 01/12/2018 04:55 م



 

أكد معالي حمد عبدالرحمن المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة ان 47 عاما مرت على قيام الاتحاد و دولة الإمارات تمضي في إنجازات متواصلة بفضل الرؤى الثاقبة التي وضع دعائمها الوالد المؤسّس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وقال معاليه في كلمة بمناسبة اليوم الوطني الـ 47 للدولة : الثاني من ديسمبر من كلّ عام يوم نجدّد فيه العهد والولاء والانتماء لدولتنا في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وليّ عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكّام الإمارات.

و أضاف معاليه 47 عاما مرت وبلادنا تمضي في إنجازات متواصلة بفضل الرؤى الثاقبة التي وضع دعائمها الوالد المؤسّس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه حكام الامارات المؤسسين طيب الله ثراهم الذين عملوا بإخلاص وتضحية وكان الوطن والشعب نصب أعينهم حتى تحققت هذه الرؤية ووصلت دولتنا إلى مصاف الدول الكبرى المتطورة لمبنية على العلم والمعرفة والتسامح وشعبنا ينعم بالخير والعز والأمن والاستقرار.

و تابع معاليه : لقد أنعم الله علينا قيادة رشيدة صاحبة رؤية سديدة واصلت مسيرة الاتحاد والخير والنماء من خلال تحقيق الإنجازات وإطلاق المبادرات والبرامج المهمة وحققت لشعبها إنجازات استثنائية وجعلت منها دولة رائدة على الساحة الدولية ومثالاً يقتدى به في العالم في مجال التطور والنهضة والتنمية والعلم والابتكار والتسامح وتبوأت الدولة مقدمة دول العالم في مؤشرات التنمية البشرية، ومؤشرات التنافسية العالمية والمساعدات الإنمائية الخارجية، ونالت العديد من الجوائز العالمية بما تقدمة من خدمات متطورة وصولا لتحقيق أعلى درجات السعادة للشعب والمقيمين على أرضها الطيبة.

و أضاف قائلا: إنه يوم نرد فيه الوفاء للوطن ونجدد فيه العهد والولاء للقيادة الحكيمة ونعاهدها على العمل بإخلاص وتفان للحفاظ على ريادة الدولة ومنجزاتها ومكتسباتها الوطنية التي تحققت.

ودعا معاليه في ختام كلمته الله عز وجل أن يحفظ دولة الإمارات حكومةً وشعبًا و يديم عليها نعمة الأمن والأمان.