الاخبار

 01/12/2016 01:55 م



 

أكد معالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة أن اليوم الوطني الـ45 لدولة الإمارات مناسبة غالية على قلوبنا جميعا، اتحدت فيها إرادة الآباء المؤسسين فبنوا دولة قوية مزدهرة تعد اليوم في طليعة الدول من حيث التنمية والأمن والأمان والاستقرار وأصبحت نموذجا للنجاح والتقدم.
وأوضح معاليه - في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 للدولة - أن ما تحقق جاء بفضل التخطيط الناجح للقيادة الرشيدة وتطبيق أفضل الممارسات، والرغبة في تحقيق العيش الكريم لشعب الإمارات الذي يعبر عن امتنانه واعتزازه بقادته كل يوم عن طريق العمل المخلص والجاد والتفاني في العطاء والتضحية لتبقى الإمارات عزيزة ومستقرة وسائرة على درب التنمية والرخاء.
ورفع في هذه المناسبة الوطنية تحية إجلال إلى روح المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" الذي عقد العزم وتحدى الصعاب وحقق ما يشبه المعجزة خلال فترة زمنية قياسية، مقارنة مع الزمن الذي يستغرقه بناء الدول الشعوب، وحول أحلامه إلى حقيقة فوفر التعليم وشجع أبناء الإمارات وبناتها على تحصيله، إضافة إلى أنه وفر العلاج والمسكن وبنى مؤسسات الدولة والبنية التحتية المتطورة ورفع المستوى المعيشي حتى تحقق عصر الرفاه والرخاء.
وأشار إلى أنه سار على درب الشيخ زايد "طيب الله ثراه" قادة تاريخيون عززوا الاتحاد ونقلوا الإمارات - بحنكة وحكمة - إلى عصر ثورة التكنولوجيا والاتصال، حتى وصلت إلى مرحلة تطبق فيها التقنيات الحديثة في مفاصل الدولة وخدماتها، ودخلنا العصر الرقمي والخدمات الذكية، فتحية عرفان وتقدير وتهنئة نرفعها من القلب إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات الكريم.
وقال "إننا - ونحن ننعم بالاحتفال باليوم الوطني لدولتنا الغالية - نعاهد قيادتنا الرشيدة على مواصلة الالتفاف حول مبادئهم وأفكارهم ورؤاهم وعلى أن نضاعف جهودنا وعطاءاتنا للحفاظ على ريادة الدولة في الميادين الوطنية والإنسانية.. وكل عام والإمارات بخير وعزة".