الاخبار

 05/06/2018 03:35 م



 

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة شهد معالي أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة مدارس الامارات أمس بقصر الامارات احتفال مدارس الإمارات الوطنية بتخريج الدفعة الحادية عشرة من طلبة الصف الثاني عشر، "دفعة عام زايد"، وعددهم 264 طالباً وطالبة.

وتوجه معالي أحمد محمد الحميري، رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية، بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، على الرعاية الدائمة التي يخص بها المدارس والخريجين، منوّها بمكانة المدارس الرائدة ودورها في تطوير القطاع التعليمي في الإمارات، ومؤكدا على أنها ستواصل دورها في تطوير مناهجها بما يواكب المستجدات في طرائق التعليم والمحتوى الدراسي، متمنيا لجميع الخريجين النجاح والتميز.   

وحضر الحفل الذي أقيم في فندق قصر الإمارات في أبوظبي كلٌ من معالي اللواء فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي،ووكلاء وزارة شؤون الرئاسة ، وعدد من كبار المسؤولين وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وأولياء أمور الطلبة والخريجين والخريجات .

وألقى الدكتور كينيث فيدرا، مدير عام مدارس الإمارات الوطنية، كلمة أعرب فيها عن سعادته و فخره بتزامن تخريج هذه الدفعة مع احتفاء الدولة بعام زايد، الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد "طيب الله ثراه"، الذي نستلهم العِبَر من قيادته الفذة لمسيرة التنمية، التي أسست جيلاً من المواطنين والمواطنات المخلصين، كما قدّمت قادة نعتز بهم لدولتنا وللعالم، كما أكد على اعتزازه بما حققته المدارس من إنجازات خلال العام، ترجمت من خلالها رسالتها في إعداد قادة المستقبل، وتعزيز دور مدارس الإمارات الوطنية في المجتمع. وتضمنت هذه الانجازات والأنشطة: فوز المدارس بالمركز الأول على مستوى الدولة في تحدي القراءة العربي، والمركز الثالث على مستوى العالم، وعقدُ أكبر ملتقى طلابي في العين في دورته الثالثة،  واستعراض أكثر من 300 قطعة فنية لطلبة مدارس الإمارات الوطنية من جميع مجمعاتها الخمسة في معرض الفنون الثالث؛ وانضمام مدارس الإمارات الوطنية إلى شبكة المدارس المنتسبة لليونسكو عالمياً؛ كما استمرت في أن تكون المدرسة الوحيدة التي تقوم برعاية جناح في معرض أبوظبي للكتاب.

وفي كلمته التي ألقاها نيابة عن الخريجين، أكد الطالب خلف محمد المزروعي على أهمية هذه الدفعة التي نفخر جميعاً بأن تحمل اسماً غالياً على قلوبنا، وهو اسم الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه". وقال إن مدارس الإمارات الوطنية تحتفل بتخريج هذه الكوكبة من أبنائها وبناتها بعد أن تعهدتهم بالرعاية والاهتمام منذ اليوم الأول لالتحاقهم بالمدارس، حيث قدمت نموذجاً فريداً في تعليم يرسخ الهوية ويعزز القيم ويوسع مدارك الطالب في الانفتاح على العصر.

وتوجه الخريجون والخريجات في دفعة " عام زايد " بآسمى آيات العرفان والامتنان إلى القيادة الرشيدة، على رعايتها لمسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها الإمارات في جميع المجالات وفي مقدمتها التعليم، مؤكدين  لسمو راعي الحفل أن رعايته لمسيرة مدارس الإمارات الوطنية ستظل وساماً على صدورهمً، ونبراساً يهتدون به في حياتهم الأكاديمية والعملية، وبعدها  أدى الخريجون والخريجات قسم الوعد والعهد والولاء لقيادة الدولة.    

وبعد ذلك كرم معالي أحمد الحميري الخريجين والخريجات، متمنياً لهم دوام التوفيق في حياتهم الأكاديمية والعملية ودفع مسيرة التنمية الوطنية.