الاخبار

 26/02/2018 09:30 م



 

أكد معالي أحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة أن " صرح زايد المؤسس " تخليد لذكرى قائد مبدع آمن بالإرادة والعزيمة وبطاقات شعبه لجمع شمل أبناء الوطن وبناء دولة الإمارات العربية المتحدة وعاصمتها أبوظبي لتصبح منارة للتقدم والتطور، ونموذجا للتعايش السلمي في إطار ثقافة التسامح والقيم النبيلة والتي يُشار إليها كأنجح تجربة وحدوية عرفها التاريخ العربي المعاصر قادها مؤسسها وباني نهضتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، الشخصية التي نالت إعجاب وتقدير رؤساء وملوك العالم وشعوبه، لما تمتعت به من حكمة في القيادة وكرم في العطاء ودعم البرامج التنموية في الدول الشقيقة والصديقة.

وقال معاليه في كلمة له بمناسبة تدشين " صرح زايد المؤسس " إن دولة الإمارات العربية المتحدة وهي تحتفي بزايد كقائد وأب ورائد ومبتكر إنما تحتفي به كرمز وطني شامخ ستخلده صفحات التاريخ بأحرف من نور وكمعلّم رسّخ منهجا في البناء الداخلي والسياسات التنموية والعلاقات الدولية، ونموذج للقائد الإنسان الذي لم يدّخر جهدا لإسعاد شعبه، والإعلاء من شأنه بين الأمم.

وشدد على أن سيرة الشيخ زايد العطرة ستبقى مثالا للقيادة الرشيدة والإنسانية النبيلة، تحفظها الأجيال وتتناقلها بفخر واعتزاز وصرحُ زايد المؤسس يتضمن ملامح هذه السيرة التي يجب علينا جميعا حفظها، واتخاذها نبراسا لنا في حياتنا وعملنا وغرسها في الأجيال القادمة..وإن وطنا أسسه زايد لنفخر بالانتماء إليه والولاء لقيادته.