الاخبار

 26/02/2018 09:35 م



 

أكد معالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شئون الرئاسة أن بناء صرح زايد المؤسس للاحتفاء بسيرة قائد استثنائي بتوجيه من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، يدل على مواصلة السير على نهج باني دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" ذلك النهج الذي حقق السعادة لشعب الإمارات، ووفر لأبنائها متطلبات الحياة الكريمة، وأسس مفاهيم التسامح، ورسّخ اسم الإمارات لتصبح من الدول الرائدة في التنمية والتطور والنهضة الشاملة.
وقال معاليه في كلمة له بمناسبة تدشين صرح زايد المؤسس اليوم :" و نحن نحتفي بسيرة الشيخ زايد العطرة في عامه المحفز على العطاء، فإننا نحتفي بمنظومة من القيم النبيلة والمبادئ الراسخة التي رافقت شعب الإمارات في إنجازاته العظيمة، وحفظت مجتمعه متماسكاً أمام التحديات، ووفرت الأمن والأمان والاستقرار فقد أدرك "رحمه الله" أهمية التسلح بالإيمان في رحلة بناء الإنسان، الذي جعله شرطا للتنمية الشاملة" .
وأضاف : " لقد أسس الشيخ زايد بن سلطان "طيب الله ثراه" أركان دولة الاتحاد، وعزز ركائزه، لما فيه مصلحة الوطن والمواطنين، فحقق المساواة في فرص التعليم والرعاية الصحية والعمل والسكن، والحفاظ على حقوق الإنسان وهي صفة من صفات القيادة المتقدمة التي تستشرف المستقبل " ..
مؤكدا أن الشيخ زايد في هذا الشأن كان قائد المستقبل وصرح زايد المؤسس فرصة لأجيال المستقبل للتعرف على شخصيته الفذة وتراث قائد سخّر حياته من أجل وطنه وشعبه وأمته وليعلموا أن حاضرهم المضيء ثمرة جهد كبير لقائد عظيم.