الاخبار

 30/05/2016 10:00 ص



 

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة مساء اليوم الاحتفال الذي أقيم بقصر الامارات بمناسبة تخريج الدفعة التاسعة من طلبة مدارس الإمارات الوطنية وعددهم /149/ طالبا وطالبة من مجمع مدارس أبوظبي ومحمد بن زايد والعين وذلك بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة.

كما حضر الحفل معالي احمد محمد الحميري الامين العام لوزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس ادارة مدارس الامارات الوطنية وسعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وعدد من المسؤولين في وزارة شؤون الرئاسة وعدد من القيادات التعليمية بالدولة وأولياء أمور الخريجين.

وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد أن القيادة الرشيدة تنظر إلى التعليم على أنه عملية تنموية مستدامة للموارد البشرية تتطلب مواكبة المستجدات في وسائل وتقنيات التعليم وأساليب الإدارة الحديثة بما يطور البيئة التعليمية ويزيد جاذبيتها ويحفز الطلاب على الإنجاز والتفوق منافسة لطلاب لمدارس العالمية.

وحث سموه الطلاب والهيئات التعليمية والإدارية في الإمارات على المشاركة في المسابقات المدرسية العالمية والإقليمية والسعي لتحقيق مراتب متقدمة في مؤشرات التي تقيس الأداء الأكاديمي المدرسي على مستوى العالم.

وطالب سموه الهيئات التعليمية بتعزيز نهج الابتكار في طرق توصيل المعلومة وتحفيزهم على البحث والاكتشاف لخلق جيل من العلماء والمخترعين والمبدعين.. وقدم سموه التهنئة للخريجين وأولياء أمورهم معربا عن ارتياحه للتطور الكبير في المستوى الأكاديمي والتربوي الذي شهدته مدارس الإمارات الوطنية والذي كان له ابلغ الأثر في تحقيق الطلاب والطالبات لنتائج متميزة عاما بعد عام .. وأشاد سموه بالهيئتين التعليمية والإدارية على مثابرتهم لتطوير المناهج والحصول على الاعتماد الأكاديمي وقيامهم بمسؤوليات المدارس المجتمعية.

من جانبه وجه معالي أحمد محمد الحميري أمين عام وزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على دعمه المتواصل ومباركته لافتتاح فروع جديدة للمدارس في إمارتي الشارقة ورأس الخيمة مثمنا توجيهات سموه للارتقاء بالعملية التعليمية وتطوير بيئة تعليمية ترقى إلى المعايير العالمية والمحافظة على ثقة أولياء الأمور بالمدارس.

وتقدم معاليه بالتهنئة للخريجين والخريجات وحث الطلبة على مواصلة تعليمهم لخدمة وطنهم ليكونوا قادة المستقبل الجديرين بتحمل المسؤولية والمساهمة في المحافظة على الإنجازات الوطنية وإضافة إنجازات أخرى في مختلف المجالات.

وأكد معالي أحمد الحميري على أن مدارس الإمارات الوطنية ستواصل تطوير مناهجها التعليمية واستكمال الحصول على الاعتماد الأكاديمي لفروع المدارس الجديدة مشيرا إلى أن المدارس تقوم بدور تعليمي محوري في الإمارات وتوفر تعليما نوعيا يؤهل الطالب 
من جانبه ألقى الدكتور كينيث فيدرا مدير عام "مدارس الإمارات الوطنية" بالحضور وعبر عن سعادته وفخره بإنجازات الطلبة الخريجين لعام 2016 وهي الدفعة الأولى التي يتخرج فيها طلبة الصف 12 في برنامج الدبلوم للبكالوريا الدولية وقد تم توشيح هؤلاء الطلبة بوشاح أزرق وفضي اللون.

وأشار الدكتور كينيث فيدرا إلى أن البرنامج التعليمي المتبع في المدارس يعمل على بناء مؤسسة تعليمية قائمة على مبادئ التحسين المستمر والتعلم القائم على البحث والاستقصاء وتعزيز الشخصية وآليات التفكير والتعاون والثقافة والنزاهة.

وتوفر المدارس برامج تعليمية معتمدة من وزارة التربية والتعليم لمواد اللغة العربية والدراسات الإسلامية والدراسات الاجتماعية والوطنية كما توفر معايير المنهج الأمريكي أساسا متينا لأطر البكالوريا الدولية التي يتم توظيفها في التدريس وتشجيع الابتكار والتصميم الإبداعي والتفكير الناقد وحل المشكلات والتواصل وتؤدي إلى بناء أهداف الطالب الشخصية وطموحاته وأحلامه بينما يقوم يتطبيق مهاراته في التعلم بطرق مختلفة.

وكانت فعاليات الحفل قد بدأت بوصول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان إلى قصر الإمارات ثم افتتح سموه لمعرض صور فعاليات مجمعات مدارس الإمارات الوطنية بعدها بدأت وقائع حفل التخرج بعزف موسيقى السلام الوطني وقراءة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب الطالب عبد الله المرزوقي.. بعدها ألقت الطالبة سلامه الشحي كلمة الخريجين والخريجات تقدمت فيها بالشكر الجزيل والإمتنان إلى مجلس ادارة مدارس الإمارات الوطنية وإلى كل من الهيئتين التعليمية والإدارية على ما قدموه للطلبة من جهد وتفان في سبيل تعليمهم وتقدمهم وإلى أولياء الأمور الكرام على حسن تربيتهم وتشجيعهم المستمر وتوجيهاتهم وإلى الوطن العزيز الذي قدم ولازال يقدم الكثير للطلبة "قادة المستقبل".

ثم ردد الخريجون والخريجات قسم الولاء قائلين " أقسم بالله العظيم .. أن أكون مخلصا .. لدولة الإمارات العربية المتحدة.. ولرئيسها .. صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان .. وأن أكون مستعدا لأداء الخدمة الوطنية وأن أكون خير سفير لهذا الوطن الغالي ... والله على ما أقول شهيد".

وقام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بعد ذلك بتكريم الطلبة المؤلفين للقصص من مختلف مجمعات مدارس الإمارات الوطنية ومن عدة مراحل صفية كجهود تفاعلية مع مبادرة عام القراءة.

وفي ختام الحفل كرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يرافقه معالي أحمد محمد الحميري والدكتور كينيث فيدرا الخريجين والخريجات متمنيا سموه للجميع دوام التفوق والنجاح.

كما قدم معالي أحمد محمد الحميري هدية تذكارية من المدارس إلى سمو راعي الحفل.

وتم التقاط صورة جماعية لسموه مع الخريجين والخريجات بحضور عدد من القيادات التعليمية والأكاديمية وأعضاء مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية.
للالتحاق مباشرة بأكبر الجامعات العالمية وأشهرها.