الاخبار

 21/04/2018 03:50 م



 

أعرب معالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية عن فخره واعتزازه بما يحظى به طلاب الدولة وشبابها من دعم وتشجيع من قبل القيادة الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، ما جعل من الإمارات نموذجا يحتذى به عالميا في رعاية الشباب وصقل مواهبهم وفتح آفاق واسعة للإستفادة من إبداعاتهم في النهوض بمسيرة التنمية الوطنية بالدولة. 

جاء ذلك في كلمةٍ له بمناسبة افتتاح "الملتقى الطلابي الثالث لمدارس الإمارات الوطنية" في منطقة العين، والذي يقام برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة تحت شعار "زايد و تنمية الشباب". 

وقال معاليه إن الملتقى هو فرصة للطلاب المشاركين للاستماع إلى نخبة من الخبراء وصناع القرار في الإمارات الذين يسلطون الضوء على حياة وفكر وإنجازات القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه" والرؤية الاستشرافية التي بنى عليها نهضة الوطن وريادته. 

وأكد التزام "مدارس الإمارات الوطنية" ومن خلال مناهجها الدراسية وأنشطتها المتنوعة على ترسيخ منظومة القيم الأصيلة في نفوس طلابها بما يعزز من انتماءهم للوطن وولائهم لقيادته الرشيدة. 

وكانت فعاليات الملتقى قد انطلقت في مجمع مدارس الإمارات الوطنية بمدينة العين بحضور 300 طالب و طالبة من مدارس الإمارات الوطنية والمدارس الخاصة ومدارس الجاليات على مستوى الدولة.