الاخبار

 20/02/2018 04:00 م



 

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أمس في قصر الرئاسة توقيع مذكرة تعاون بين "مدارس الإمارات الوطنية" و"اتحاد الإمارات للمواي تاي والكيك بوكسينغ"، تهدف إلى نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة وخلق بيئة رياضية محفزة على الإبداع والعطاء وتعزيز روح المنافسة الرياضية بين طلبة "مدارس الإمارات الوطنية".

حضر مراسم توقيع المذكرة معالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة "مدارس الإمارات الوطنية"، و سعادة عبد الله سعيد النيادي رئيس "اتحاد الإمارات للمواي تاي والكيك بوكسينغ"، وسعادة الدكتور عبدالله المغربي رئيس اللجنة التنفيذية للمدارس، وعدد من المسؤولين في الجانبين.

وأشاد معالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة "مدارس الإمارات الوطنية" بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد لبرامج ومبادرات "مدارس الإمارات الوطنية"، وتوجيهات سموه المستمرة في تطوير نظام تعليمي متكامل يؤهل طلابها للمشاركة الإيجابية بعملية التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة في قطاعاتها كافة.

وأكد معاليه أن "مدارس الإمارات الوطنية" منذ تأسيسها تدعم الارتقاء والتطوير في الرياضة المدرسية ونشر الوعي الرياضي والصحي وتثقيف أجيال المستقبل. مشيرا معاليه إلى أنه سيتم إدخال لعبة "المواي تاي" و"الكيك بوكسينغ" المدارس بفروعها  في أبوظبي هذا العام ليتم تعميمها على جميع الفروع ابتداء من العام القادم، لما لهذه الرياضة من أهداف إيجابية تتمثل في تحفيز الطلاب لممارسة حياة صحية في المدرسة والبيت والمجتمع، وغرس قيم الشجاعة والانضباط والثقة بالنفس والحفاظ على اللياقة البدنية والذهنية للطلاب، إلى جانب ما لهذه الرياضة من انعكاسات إيجابية على مستوى التحصيل العلمي والدراسي.

وثمن معاليه الدور الذي يقوم به اتحاد "المواي تاي والكيك بوكسينغ" في ترسيخ دعائم الرياضة مؤكدا على دعم جهود وبرامج ومبادرات اتحاد اللعبة بما يحقق الأهداف المنشودة ويساهم في بناء مجتمع يتمتع بمستوى صحي ومعرفي وثقافي عال.